مدى التزام المصرف الإسلامي الليبي بمعيار بيع المرابحة للآمر بالشراء رقم " 1 " الصادر عن مصرف ليبيا المركزي
مقال في مجلة علمية

يهدف الباحث إلى التعرف على معيار المرابحة للآمر بالشراء رقم " 1 " الصادر عن مصرف ليبيا المركزي، والتعرف على الدور المناط بهيئة الرقابة الشرعية في التحقق من التزام المصرف قيد الدراسة بمعيار المرابحة للآمر بالشراء الصادر عن مصرف ليبيا المركزي، وتوصل الباحث إلى مجموعة من النتائج منها إن المصرف قيد الدراسة يقوم بتوجيه الجزء الاكبر من استثماراته في صيغة المرابحة للآمر بالشراء، وذلك بسبب أن هذه الصيغة تتميز بارتفاع العائد وانخفاض المخاطر، وهي تعد من الاستثمارات قصيرة الأجل، وإن المصرف قيد الدراسة يطبق معاملات المرابحة للآمر بالشراء على أساس الحصول على وعد من العميل بإتمام العملية، وأيضا يقوم المصرف بإعلام العميل بالسعر الأصلي للسعلة، ويقوم المصرف بالإفصاح للعميل عن قيمة الربح الذي يحصل عليه، وكذلك يمتلك المصرف السلعة وحيازتها قبل إبرام العقد مع الآمر بالشراء سواء كانت الحيازة فعلية أو حكمية، حيث يتم استلام السلعة من قبل موظف المصرف أو وكيله من مخازن البائع أو المكان المحدد أو من يملك حق التصرف فيها، ويلتزم المصرف قيد الدراسة بعدم زيادة قيمة الربح في حال تأخر العميل عن السداد لقسط أو أكثر، ولقد توصل الباحث إلى عدة توصيات نورد منها، يجب الاهتمام ببذل المزيد من العناية نحو القيام بتفعيل صيغ التمويل الإسلامية الاخرى مثل المشاركة والمضاربة والمزارعة ... الخ، ويجب التأكيد على ضرورة قيام المصرف بمطالبة العميل بدفع الاقساط المتأخرة التي نتجت بسبب عذر قوي كالعجز أو انقطاع الدخل، وذلك كدفعة واحدة، ومراعاة العميل المعسر وإعادة جدولة الاقساط المستحقة عليه أو تاجيلها، ويجب التأكيد على أن تضم لجنة الرقابة الشرعية بالمصرف قيد الدراسة عضوا أو اكثر ممن تتوفر فيهم المؤهلات والخبرات المصرفية والمهنية اللازمة لممارسة دورها الرقابي بشكل اكثر فعالية في كافة مجالات العمل المصرفي الإسلامي.

خالد صالح عبود اسباقة، (12-2021)، المجلة الليبية للدراسات: دار الزاوية للكتاب، 21 (8)، 135-165

تقييم أداء العمل المصرفي باستخدام بطاقة الأداء المتوازن - دراسة ميدانية على المصارف التجارية الليبية العاملة بمدينة بني وليد
مقال في مجلة علمية

تهدف هذه الدراسة إلى التعرف على المرتكزات النظرية والعلمية والتطبيقية لبطاقة قياس الأداء المتوازن، وكذلك على مفهوم وأهمية ومقومات هذه البطاقة، وأيضا على مدى أمكانية تطبيق البطاقة لقياس أداء عمل المصارف محل الدراسة، وما هي أبعاد بطاقة قياس الأداء المتوازن. وقد توصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج منها  من خلال اختبار المتغيرين المستقلين " البعد المالي والبعد الاجتماعي " على أداء العمل المصرفي تبين وجود اثر ايجابي ذو دلالة إحصائية للبعدين المذكورين على أداء العمل المصرفي، وتبين أيضا من خلال اختبار المتغيرات المستقلة الأخرى " بعد العملاء وبعد العمليات الداخلية وبعد التعلم والنمو " على أداء العمل المصرفي بوجود اثر سلبي ذو دلالة إحصائية للأبعاد المذكورة، وإن المصارف محل الدراسة لا تطبق بطاقة قياس الأداء المتوازن واقتصر استخدامها على البعد المالي والبعد الاجتماعي والإهمال لباقي الأبعاد الأخرى، ولا يوجد اهتمام من المصارف محل الدراسة بإشراك العملاء ومعرفة أرائهم في قياس الأداء الإداري.

وقد أوصت الدراسة بمجموعة من التوصيات نذكر منها، يجب أن تعمل المصارف الليبية بشكل عام والمصارف محل الدراسة بشكل خاص على تطبيق بطاقة قياس الأداء المتوازن باعتبارها نظام متكامل للإدارة الإستراتيجية من خلال ترشيد قرارات الإدارة العليا وقياس الأداء وتحقيق الميزة التنافسية، ويجب التقييم المستمر للمصارف الليبية بشكل عام والمصارف محل الدراسة بشكل خاص بتطبيق البطاقة من اجل الرفع كفاءة وفاعلية الأداء بشكل دقيق ومعرفة نقاط القوة ودعمها ونقاط الضعف قبل وقوعها، وكذلك يجب إنشاء وحدة إدارية خاصة تهتم بتطبيق هذه البطاقة من اجل دعم قياس أداء العمل المصرفي للمصارف محل الدراسة واستقطاب الكوادر والخبرات الفنية المؤهلة والقادرة على تطبيق بطاقة قياس الأداء المتوازن بشكل كفؤ وفاعل وخاصة في المصارف محل الدراسة، وأيضا يجب العمل على تطوير قدرات العاملين من خلال وضع الخطط التدريبية وعقد المزيد من المؤتمرات والندوات وورش العمل المتعلقة ببطاقة قياس الأداء المتوازن وكيفية استخدامها، وأخيرا يجب على المصارف محل الدراسة تقديم مزيدا من الدعم للمجتمع وذلك حتى يكون للبعد الاجتماعي أكثر أهمية.

خالد صالح عبود اسباقة، (12-2020)، المنتدى الليبي للثقافة والحوار: مجلة منتدى العلوم، 10 (5)، 141-174

تطبيق مقررات لجنة بازل الثانية واثارها على النظام المصرفي الليبي - دراسة ميدانية على مصرف الجمهورية الرئيسي
مقال في مجلة علمية

يهدف الباحث في هذه الدراسة إلى التعرف على مدى التطبيق والالتزام بمقررات لجنة بازل " 2 " المتعلقة بالرقابة الداخلية المصرفية، وما هي مبادئ وأهداف مقررات لجنة بازل " 2 "، وتوصل الباحث إلى مجموعة من النتائج نذكر منها بأن المصرف محل الدراسة يطبق مقررات لجنة بازل " 2 " المتعلقة بالرقابة الداخلية المصرفية، وهذا يعد خطوة بالاتجاه الصحيح بحيث تجعل من المصرف يعمل بكل توافق وانسجام وبالتالي سوف يزيد من ثقة المودعين، وانه تتوفر لدى المصرف متطلبات تطبيق نسبة السيولة وفق مقررات لجنة بازل " 2 "، حيث إن نسبة تغطية السيولة لمواجهة الاستحقاقات المتوسطة والطويلة الأجل تفوق النسبة المقررة، ويعمل المصرف على تطبيق إجراءات صارمة لتحقيق انضباط السوق، حيث يلتزم بالإفصاح عن مكونات رأس المال ونسبة كفاية رأس المال وفقا لما ورد بمقررات لجنة بازل " 2 "، وأيضا تتوفر لدى المصرف سياسة رقابية لتغطية المخاطر وفق مقررات لجنة بازل " 2 "، كما يوجد بالمصرف إدارة مختصة بإدارة مخاطر الائتمان إلى جانب توفر نظام رقابي داخلي وخارجي يعزز من الرقابة والتفتيش المرتبط بمخاطر الائتمان، وكذلك تتوفر لدى المصرف المرونة اللازمة لفترات زمنية متوسطة وطويلة الأجل لموائمة أية تغيرات في التركيبة الأساسية للأصول والخصوم، وأوصى الباحث بجملة من التوصيات أهمها يجب الانتقال إلى تطبيق مقررات لجنة بازل " 3 " للمصرف محل الدراسة بشكل خاص ولجميع المصارف الليبية بشكل عام، ويجب تعزيز الرقابة والتأكد على ضرورة التزام المصرف بمقررات لجنة بازل " 2 " المتعلقة بكفاية رأس المال ومبدأ الشفافية وتكييفها مع متطلبات بازل " 2 "، وضرورة السيطرة على البيئة الخارجية للمصرف " العوامل الخارجية "، بالإضافة إلى الرقابة الداخلية من اجل تحقيق الاستقرار في العمل المصرفي وتطبيق مقررات لجنة بازل " 2 "، وضرورة قيام مصرف ليبيا المركزي بأعداد خطة شاملة لتنفيذ مقررات لجنة بازل " 2 " وزيادة سيطرته على المصارف والأشراف عليها والتأكد من التزام المصارف بها، وضرورة العمل على تنمية القدرات المهنية والفنية للموظفين العاملين في المصرف.

خالد صالح عبود اسباقة، (11-2020)، المعهد العالي للعلوم التطبيقية والتقنية الفنية - رقدالين: مجلة العلوم الشاملة، 13 (5)، 57-94

التخطيط الاستراتيجي وعلاقته بجودة الخدمات المصرفية - دراسة ميدانية على المصارف التجارية الليبية
مقال في مجلة علمية

تهدف هذه الدراسة إلى التعرف على التخطيط الاستراتيجي وعلاقته على جودة الخدمات المصرفية بأبعادها الخمس " الملموسية، الاعتمادية، الاستجابة، التعاطف، الأمان " لعدد " 14 " مصرف، وما هو دور التخطيط الاستراتيجي في جودة الخدمات، وهل هناك علاقة بين التخطيط الاستراتجي والخدمات المصرفية، وقد توصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج منها إن التخطيط الاستراتيجي له دور هام في دعم الملموسية والاعتمادية والاستجابة والتعاطف والثقة والأمان، وان التخطيط الاستراتيجي يعد من الأدوات الهامة التي تساعد المصارف بشكل عام والمصارف الليبية محل الدراسة بشكل خاص على تحقيق الميزة التنافسية والمحافظة عليها، والقدرة على وضع الخطط المستقبلية والتنبؤ بهدف التطور والتنمية والتغير.

وقد أوصت الدراسة بمجموعة من التوصيات نذكر منها، ضرورة الاهتمام بتحسين العلاقة أكثر بين التخطيط الاستراتيجي وجودة الخدمات المصرفية، ويجب على المصارف بشكل عام والمصارف الليبية محل الدراسة بشكل خاص تبني التخطيط الاستراتيجي في سلوكياتها لتسيير عملياتها، وأيضا يجب على المصارف بشكل عام والمصارف الليبية بشكل خاص من وضع استراتيجيات واضحة ترتكز على نتائج التطور التكنولوجي والتكيف مع هذه النتائج لخدمة العمل المصرفي في سبيل تحقيق التطور المنشود، وكذلك يجب على إدارات المصارف بشكل عام وإدارات المصارف الليبية بشكل خاص أن تنظر إلى العاملين فيها على أنهم يمثلون جزء من التخطيط الاستراتيجي وعنصر هام في نجاح العمل المصرفي.

خالد صالح عبود اسباقة، (10-2019)، الجامعة الليبية للعلوم الإنسانية والتطبيقية: مجلة الليبية للعلوم الإنسانية والتطبيقية، 9 (3)، 170-199

دور وسائل الدفع الالكتروني في تعزيز الميزة التنافسية للمصارف
مقال في مجلة علمية

يهدف الباحث الى التعرف على طبيعة نظام الرقابة المصرفية على وسائل الدفع الالكتروني، وما اذا كانت هناك منفسةبين المصارف في مدينة طرابلس من خلال استخدامها لوسائل الدفع الالكترونية في تقديم خدماتها للعملاء، ومعرفة تأثير وسائل الدفع الالكترونية المقدمة للعملاء على تعزيز قدرتها التنافسية للمصرف محل الدراسة، ومحاولة الوصول الى مجموعة من النتائج التي من شأنها أن تخدم موضوع الدراسة ووضع المقترحات المناسبة لها، وتوصلت الدراسة الى مجموعة من النتائج منها إن اجابات المبحوثين ترتكز حول اتساع دائرة وسائل الدفع الالكترونية المقدمة عبر وسائل الدفع الالكتروني تبين وجود علاقة طردية بينها وبين زيادة الربحية، وبالتالي زيادة قدرتها التنافسية، واوصت الدراسة بالعمل على تعزيز استخدام احدث الوسائل الالكترونية للمارسة العمل المصرفي، وتقوية شبكة العملومات المصرفية الليبية، وتطوير تقنية المعلومات والاتصالات بما يكفل انسياب الخدمات المصرفية بكفاءة عالية.

خالد صالح عبود اسباقة، (09-2018)، المعهد العالي للعلوم التطبيقية والتقنية الفنية - رقدالين: مجلة العلوم الشاملة، 7 (3)، 7-36

أثر مخاطر السيولة على درجة الامان المصرفي - دراسة ميدانية على المصارف التجارية الليبية
مقال في مجلة علمية

تتناول هذه الدراسة بالتحليل والمناقشة أثر مخاطر السيولة على درجة الأمان المصرفي لعدد " 12 " مصرف من المصارف التجارية الليبية، وقد توصلت الدراسة الى وجود علاقة طرديةبين مخاطر السيولة ودرجة الأمان المصرفي، وإن توفر معدلات السيولة اللازمة للمصارف تعد من الأهداف الأساسية التي تسعى اليها الإدارة المصرفية لكي تتمكن من الوفاء بالتزاماتها المالية في مواعيد استحقاقها، وإن المصارف محل الدراسة تطبق نظم الرقابة التي يقرها مصرف ليبيا المركزي، وتم التوصل في هذه الدراسة الى مجموعة من التوصيات منها ضرورة أن يكون هناك تحديد واضح من قبل سلطة النقد والإدارة المصرفية لسياسات إدارة المخاطر وأساليب قياسها ومتابعتها والسيطرة عليها، وضرورة قيام المصارف محل الدراسة بالتركيز على الدور الفاعل لعمليات التحليل المالي لدروها الأساسي في الكشف عن نقاط الضعف في الأداء المصرفي، وضرورة توفر إطار متكامل وفاعل لإدارة المخاطر في كل مصرف بحيث يغطي جميع المخاطر التي قد يتعرض لها،.

خالد صالح عبود اسباقة، (09-2017)، كلية الاقتصاد والعلوم السياسية - جامعة بني وليد: مجلة العلوم الاقتصادية والسياسية، 10 (5)، 99-119

أثر تطبيق مبادئ حوكمة الشركات على مستوى الإفصاح في التقارير المالية - دراسة ميدانية على الشركة الليبية للاتصالات وتقنية المعلومات القابضة والشركات التابعة لها
مقال في مجلة علمية

تهدف الدراسة الى توضيح دور حوكمة الشركات في زيادة مستوى الافصاح عن التقارير المالية، وتوصلت الى وجود أثر لتطبيق مفهوم حوكمة الشركات على مستوى الافصاح في التقارير المالية بالشركة القابضة للاتصالات والشركات التابعة لها.

خالد صالح عبود اسباقة، (03-2017)، كلية الاقتصاد والعلوم السياسية - جامعة بني وليد: مجلة العلوم الاقتصادية والسياسية، 9 (5)، 20-47

الصيرفة الإسلامية بديلة أو مكملة للصيرفة التقليدية - دراسة ميدانية على المصارف التجارية بمدينة بني وليد
مقال في مجلة علمية

تهدف الدراسة الى التعرف على الصيرفة الإسلامية كونها بديلة أو مكماة للصيرفة التقليدية، والتعرف على الفرةق الجوهرية بين المصارف التقليدية والمصارف الإسلامية، وخلصت الدراسة إنه يجب على المصارف محل الدراسة الاتجاه نحو التعامل بطرق المصارف الإسلامية لتجنب التعامل بالربا، وضرورة تنبي فلفسة التوجه الى السوق والعميل، بحيث تكون أهداف المصارف كسب العملاء والمحافظة عليهم وارضاء رغباتهم بما يحقق التعامل بالصيرفة الإسلامية، وضرورة الاهتمام بالموظفين فهم المدخل السليم لضمان تقديم الصيرفة الإسلامية من خلال تهيئة بيئة مناسبة وتحفيزهم ماديا ومعنويا، وتوصلت الدراسة الى مجموعة من التوصيات منها، أن اغلب الموظفين بالمصارف محل الدراسة يرونالصيرفة الإسلامية بديلة للصيرفة التقليدية، وإن معظمهم مستعدون لدعم عملية التحول من الصيرفة التقليدية الى الصيرفة الإسلامية.

خالد صالح عبود اسباقة، (03-2016)، المعهد العالي للعلوم التطبيقية والتقنية الفنية - رقدالين: مجلة العلوم الشاملة، 1 (1)، 63-88

أثر الديون المتعثرة على النتائج المالية للمصارف التجارية
مقال في مجلة علمية

تهدف الدراسة الى معرفة أثر الديون المتعثرة على النتائج المالية للمصارف محل الدراسة، وتوصلت الدراسة بأن الديون المتعثرة على تأثير على معدل العائد على حقوق الملكية، ولها تأثير على معدل العائد على الأصول، وتوصلت الى ضرورة تبني المصارف لسياسات متطورة ومستمرة لتحليل وقياس الأنواع المختلفة من المخاطر المصرفية لتجنب الوقوع فيها، وضرورة إنشاء إدارة متخصصة لكل مصرف لدراسة ومعالجة الديون المتعثرة بأشراف خبراء في الائتمان لدراسة الحالات المتعثرة وتحديد افضل السبل للمعالجة، والتأكد من وجود سياسات واضحة من المصارف محل الدراسة على التنبؤ والتحليل لقياس المخاطر المصرفية وتحديداً مخاطر الائتمان.

خالد صالح عبود اسباقة، (09-2015)، كلية الاقتصاد والعلوم السياسية - جامعة بني وليد: مجلة العلوم الاقتصادية والسياسية، 5 (3)، 123-146

قياس الرضا عن جودة الخدمات المصرفية من وجهة نظر العاملين - دراسة ميدانية على المصارف التجارية بمدينة تاجوراء
مقال في مجلة علمية

تهدف هذه الدراسة الى التعرف على الفجوة الناتجة عن إدراك العاملين لأبعاد جودة الخدمات المصرفية، وبين مستوى الأداء الفعلي لتلك الخدمات التي تقدمها المصارف التجارية بمدينة تاجوراء، وأيضا التعرف على درجة رضا العاملين عن جودة الخدمات المصرفية المقدمة للعملاء، وخلصت الدراسة الى مجموعة من النتائج منها، لا توجد اختلافات جوهرية بين أبعاد جودة الخدمات المصرفية وبين مستوى الأداء الفعلي لمعظم تلك الخدمات التي تقدمها المصارف محل الدراسة، وإن الافراد العاملين بالمصارف التجارية بمدينة تاجوراء والخاضعين لهذه الدراسة عموماً راضون عن مستوى الخدمات المصرفية المقدمة من قبل هذه المصارف.

خالد صالح عبود اسباقة، خالد صالح عبود اسباقة، (01-2014)، كلية الاقتصاد والعلوم السياسية - جامعة الزيونة: مجلة الاقتصاد والتجارة، 5 57-79